شبكة الأدب واللغة - الفنون الأدبية
المتكلِّمُ الدّالُّ في "آتٍ على ناصيةِ هوًى" للشاعرة آمال عوّاد رضوان
الفنون الأدبية - الشعر الفصيح
الثلاثاء, 14 يناير 2014 21:21

المتكلِّمُ الدّالُّ

في "آتٍ على ناصيةِ هوًى"

للشاعرة آمال عوّاد رضوان

بقلم: علوان السلمان

     العمليّةُ الشعريّةُ انفعالٌ مُغامِرٌ، لخلقِ نصٍّ يَسعى إلى الفهمِ والتكوينِ النفسيّ، مِن خلالِ القدرةِ على التعبيرِ، لخلقِ أنساقٍ مِنَ الانفعالِ، كامنةً في ذاتِ المُنتجِ المُبدع..

شعريّةُ النصّ وفضاءاتُهُ التخييليّةُ تقومُ على أساسٍ جَماليٍّ، قوامُهُ اللمحةُ الفكريّةُ التأمّليّةُ، التي تُشغلُ سطورَها صورٌ شعريّةٌ، تتّخذُ مِنَ المُتضادّاتِ وتشكيللاتِها عوالمَ في بنائِها الشعريّ، مِن أجلِ بناءٍ جَماليٍّ يتّكئُ على مَرجعيّاتٍ، تتمثّلُ في المعارفِ الفكريّةِ والتاريخيّةِ والأسطوريّة.. فضلًا عن الفنونِ الحِسّيّةِ والبَصريّةِ، والّتي تتّخذُ منها مخيّلةُ الشاعر مَنهَلًا، لخلقِ عوالِمِهِ الشّعريّة..

المزيد
نفحاتٌ تناصية في سباعية السرغيني
الفنون الأدبية - الشعر الفصيح
الثلاثاء, 05 مارس 2013 13:08

نفحاتٌ تناصية في سباعية السرغيني

قراءة في قصيدة "فواكه فاس السبع" للشاعر المغربي محمد السرغيني

بقلم: عـادل بـوحـوت

تطل علينا "فواكه فاس السبع" من شرفة الحداثة الشعرية العربية المعاصرة، لتعلن عن تمرُّدها في وجه المتعارف عليه، شعريا و ثقافيا .

شعريا: لاندراجها ضمن خانة منجز شعري عربي، رفع شعار التحرر من قيود العروض الخليلي، وهو تحرر محكوم بقيود نظَّر لها الرعيل الأول لما سمي بمدرسة الشعر الحرّ، وفي مقدمته نازك الملائكة. إلا أن تحولات جذرية مست المشهد الشعري العربي، في العقود الأخيرة من ق 20، غيرت الكثير من ملامحه، وترتب عنها بروز ثلة من الشعراء، وجدت في التفعيلة نفسها قيدا ينبغي تكسيره والانعتاق من ربقته، سعيا إلى صناعة شعرية تتخذ من نفسها نموذجها، في نفي شبه تام لما يمكن عده نموذجا سابقا يتم النسج على منواله.

المزيد
الشعر النسائي العربي بين التقليد والإبداع
الفنون الأدبية - الشعر الفصيح
الأحد, 15 يوليو 2012 16:01

الشعر النسائي العربي

بين التقليد والإبداع

جعفر كمال

نتناول:

الشاعرة مالكة العاصمي

في هذا الفصل أتناول الشاعرة المغربية مالكة العاصمي، ولو قلت إنني في ربيع الشعر إنما أعني الشاعرات اللاتي تناولتهن في كتابي*، في عصر الربيع العربي، الذي يشهد مرحلة تغيير الدكتاتور شعبياً، بعد أن انتهى تماماً زمن الاِنْقِلابات العسكرية، فلاحت تباشير وعي شعبي واقعي، يتحد بصحوة تمثل التفكير المادي في المفاهيم الداعية للتحرر، "وقد دعت إلى غاية تبلورها تمثلا يخالف تمثل المنظرين"* كما عبر عن هذا ماكس هوركايمر. في مفهوم الحركات التحررية، تلك التي لم يحدث لها مثيلا في التاريخ وخاصة ما يحدث في سوريا اليوم، وهي ثورة توجت احداثها ضد نظرية تصدير الايدلوجية، التي عمل عليها لنين، وخالفه في الرأي روي السكرتير الأول للحزب الشيوعي الهندي في بداية العشرينيات من القرن الماضي، حيث بدأت الشعوب العربية تستمد افكارها أي نزعتها التغيرية من طبيعة الحاكم نفسه في إعلان ثورتها عليه، تلك الشعوب التي تتوق إلى التحرر النوعي من كل القيود مهما صعبت،

آخر تحديث: الأحد, 15 يوليو 2012 17:09
المزيد
أسس تلقي الشعر العربي القديم تنظيرا وإنجازا
الفنون الأدبية - الشعر الفصيح
الاثنين, 14 مايو 2012 21:20

أسس تلقي الشعر العربي القديم

تنظيرا وإنجازا

د. عبد المجيد علوي إسماعيلي

ملخص البحث:

ننطلق من أجل مقاربة هذا الموضوع من بعض الآليات المنهجية المرتبطة بجمالية التلقي- ايزر ISER و ياوس YAUSS- التي اعتبرت محاولة لتجديد تاريخ الأدب، لأن هذا التاريخ -كما يرى ياوس- وصل إلى طريق مسدود، و يرى أن تاريخ الأدب يرتكز على التجربة التي يكتسبها القراء من الأعمال. فما يهم هو الوقع المحدث من طرف العمل من جهة، و المعنى الذي يعطيه المتلقي لهذا العمل من جهة ثانية، لكن المتلقين أصناف حددوا في ثلاث: قراء مجرد متلقين مستهلكين، و نقاد يحاورون العمل، وكتاب نقاد يكتبون بدورهم، مما يجعلنا أمام قارئ عادي، و قارئ ناقد، و قارئ كاتب.

آخر تحديث: الاثنين, 14 مايو 2012 21:35
المزيد
العدول في لغة الكتابة عند ابن عربي
الفنون الأدبية - الشعر الفصيح
الاثنين, 30 أبريل 2012 09:10

العدول في لغة الكتابة عند ابن عربي

سليمة محفوظي

الدّراسات الأسلوبية تركز تركيزا شديدا على الظاهرة اللغوية بهدف" التمييّز بين الطاقة الإخبارية المجردة والطاقة الأسلوبية الخلاقة"[1] وانطلاقا من هنا فإن الإنشاء الشعري لا يمكن أن يحوز صفة الخلق والتميّز إلا من خلال ما تضيفه أدواته اللّغوية من جديد.

ثم إن الجديد لا يتحقق للمبدع إلا عبر تجربة "مغايرة للمألوف ولغة مطهّرة من صدأ الاستعمال المتكرّر والاستخدام الثابت المشترك وبلا ريب فإن الثبات الذي لازم لغة الشعر العربي طويلا حوّل النّصوص الشّعرية إلى ما يشبه المقابر والأطلال الدارسة"2.

المزيد
البياض المتجذر قراءة وتأويل للمجموعة الشعرية : ذلك البياض للشاعر عبد الباقي فرج
الفنون الأدبية - الشعر الفصيح
الاثنين, 26 مارس 2012 10:31

البياض المتجذر

قراءة وتأويل للمجموعة الشعرية : ذلك البياض

للشاعر عبد الباقي فرج

بقلم: رياض عبد الواحد

تشير معظم الدراسات ما بعد البنيوية , وكذلك الدراسات الخاصة بجماليات التلقي الى اهمية النصوص المحايثة وموجهات القراءة التي تشمل ( الثريا , الاهداء , الاغلفة والخطوط ...الخ ) التي تمثل بمجموعها سياقات صغرى تنتظم فتعضد من مباني السياقات الكبرى او تكون موازية لها في اقل تقدير .

في المجموعة التي نحن بصددها , ينخذ الغلاف الاول حيزا مهما مما هو محايث , فاللوحة التي رسمها المبدع فيصل لعيبي تستحق التأمل . يمكن تصنيف التصميم الذي حمله الغلاف الاول ضمن بنية الفن التشكيلي التجريدي . اللوحة موضوعة داخل مربع . والمربع كشكل هندسي له دلالة الاستقرار , اذ ان زواياه القائمة هي من الزوايا التي ترتاح لها الفطرة منذ نشأة الانسان , وهي بعد ذلك زوايا وسطية , بمعنى انها تقع بين الزوايا الحادة التي تحدث اختناقا والزوايا المنفرجة التي تسرب الاحاسيس وتفقد السيطرة على المكان.

آخر تحديث: الاثنين, 26 مارس 2012 11:04
المزيد
قراءة في المجموعة الشعرية (مواقف الألف) للشاعر أديب كمال الدين سنارة الروح والصيد الذهني
الفنون الأدبية - الشعر الفصيح
الاثنين, 02 يناير 2012 17:07

قراءة في المجموعة الشعرية (مواقف الألف)

للشاعر أديب كمال الدين

سنارة الروح والصيد الذهني

بقلم: رياض عبد الواحد

مدخل

ليس من باب الهروب مما يقع على الارض من انحراف , ولا هي غيبوبة مؤقتة، غير انها عملية  تنقيب  واكتشاف رؤى للقبض على زمن منفلت من عقال الحقيقة الكبرى , هي لحظة من التجلي حيث ينعقد الزمن على نفسه ليستكمل دورته وينساب انسيابا رقراقا من دون أن يعتريه تبدد آني. يعتمد اديب كمال الدين في هذه المجموعة لغة  تستند على علاقات جديدة ومتغيرة تمنحنا فرصة التأمل فهي اشبه بالمتوالية التي تشكل بنية اسلوبية كلية تقوم بعملية تواشج وتواصل بين الماضي والحاضر عبر آصرة روحية .

تأصيل نظري

لماذا الألف من دون غيره من الحروف متربعا على ثريا المجموعة ؟ وهل يختلف الألف عن غيره من الحروف؟. لعل الإجابة عن هذه الأسئلة بنحو جلي تقع في دائرة التفسير الصوفي أكثر مما تقع في غيرها،

المزيد
البحور المركبة بتفعيلاتها المرتبة: دائرة المشتبه .. البحر المضارع
الفنون الأدبية - الشعر الفصيح
الجمعة, 07 أكتوبر 2011 00:00

البحور المركبة بتفعيلاتها المرتبة:karem_merza

دائرة المشتبه .. البحر المضارع

(11) / كريم مرزة الاسدي

البحر الخامس عشر - المضارع: سمّاه الخليل المضارع لأنه ضارع المقتضب، أو لمضارعته أي مماثلته الهزج بتربيعه أو تقديم أوتاده (1) إذ أنّ تفعيلته الأولى تبدأ بوتد مجموع، والثانية بوتد مفروق، وقيل لمضارعته الخفيف، أصله في الدائرة ستة أجزاء:

مفاعيلن فاعَ لاتن مفاعيلن مفاعيلن فاعَ َلاتن مفاعيلن

ويوجد بيت يتيم يستشهد به على تمامه:

أرى ليلى ياخَليلي قلتُ وصلي وصدّتْ منْ بعْد ما قدْ سبْتَ عقـْلي

مفاعيلن فاعَ لاتن فاعَ لاتن مفاعيلن فاعَِ لاتن فاعَ لاتن

ولكن لا يأتي المضارع الا مجزوءا:

مفاعيلن فاعَ لاتن مفاعيلن فاعَ لاتن

آخر تحديث: الجمعة, 07 أكتوبر 2011 13:44
المزيد
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 التالي > النهاية >>

الصفحة 1 من 7

تابعونا على الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

فيديو